أمطار غزيرة وفيضانات تغرق أحياء وشوارع رئيسية بتطوان

عرفت مدينة تطوان ونواحيها خلال الساعات الماضية أمطار غزيرة أدت إلى حدوث فيضانات وسيول، تسببت في إنقطاع مجموعة من الطرق وغرق عدد من الشوارع، وسط خوف الساكنة من تكرار سناريو السنة الماضية.

واقتحمت المياه مجموعة من المساكن والمحلات التجارية، وغرق السيارات مخلفةً خسائر مادية، كما أن الأمر لم يقتصر على تطوان بل إمتدّ إلى الدواوير والقرى المجاورة وصولاً إلى مدينة شفشاون، مثل، أمتار وبوحمد وسيدي يحيى أعراب وعين الزرقاء، بالإضافة إلى أحياء بالمدينة، كحومة البير، الباريو، بوجراح، السداروية.

وغمرت السيول الجارفة الطرق ممّا أدت إلى قطعها وتوقف حركة النقل، في صورة أعادة إلى أذهان الساكنة أحداث العام الماضي.

وكانت المديرية العامة للأرصاد الجوية، قد أفادت، أمس الإثنين، بأن أمطارا قوية أحيانا رعدية، وتساقطات ثلجية، وهبات رياح قوية، ستهم عددا من عمالات وأقاليم المملكة ابتداء من الاثنين وإلى غاية اليوم الثلاثاء.

وأوضحت المديرية، في نشرة إنذارية من مستوى يقظة أحمر، أن أمطارا قوية أحيانا رعدية (من 70 إلى 110 ملم) ستهم، الاثنين، ابتداء من الساعة الواحدة زوالا وإلى غاية الساعة الثالثة من بعد زوال الثلاثاء، عمالات وأقاليم شفشاون، والفحص-أنجرة، وتطوان، والمضيق-الفنيدق، والدريوش، والناظور.