مسجد الحلوي معلمة جديدة تعزز المشهد الديني بالمضيق

في اطار العناية البالغة التي يوليها أمير المؤمنين الملك محمد السادس نصره الله ببيوت الله وعمارة وتأطيرا وتجهيزا وبمناسبة شهر رمضان المعظم قامت المندوبية الاقليمية لللشؤون الاسلامية بعمالة المضيق الفنيدق الجمعة الماضي ,بفتح مسجد الحلوي بحي السلام بمدينة المضيق بعد هدمه واعادة بنائه من جديد وهو ثاني مسجد فتح بذات المدينة بنفس المنافسة بعد مسجد سعد بن ابي وقاص.

وقد أديت في هذا المسجد الجديد صلاة الجمعة فاتح أبريل 2022 الموافق ل29 شعبان 1443ه وحضر عملية الافتتاح السيد توفيق الغبزوري رئيس المجلس المحلي والدكتور عبد السلام الحاضي مندوب وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية وممثلين عن وزارة التجهيز والمقاول والمهندس الذين اشرفا على عملية البناء وجمهور كبير من المصلين ضاقت بهم جنبات المسجد.

وتقدر مساحة المسجد حوالي 1200 متر مربع ويسع لحوالي 500 مصل ومصلية , ويتكون من مسجد للرجال ومسجد للنساء وكتاب قرأني لتحفيظ القرآن الكريم وسكن للامام ومرافق صحية للرجال وأخرى للنساء ومرافق تجارية عبارة عن 6 منازل معدة للكراء . وكلف بناء هذا المسجد ميزانية كبيرة رصدتها وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية واشرف على اعادة البناء مديرية التجهيز بتطوان. ولاقت عملية فتح هذا المسجد فرحة كبيرة في صفوف الساكنة رجالا ونساء بعد اغلاق المسجد وهدمه بسبب كونه كان ايلا للسقوط وبناء المسجد الجديد الذي روعي في بنائه الطراز المغربي الأصيل،

واستخدمت فيه الاشكال والعناصر المعمارية الاسلامية مع حلة متوسطية أضفت أصالة فريدة وجمالية متميزة.

وفي ختام خطبة الجمعة الذي ركز فيها خطيب الجمعة على الاستعداد لشهر رمضان، توجه بالدعاء إلى الله عز وجل بأن يحفظ أمير المؤمنين محمد السادس نصره الله ، وأن يقر عين جلالته بولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن ،وأن يشد أزره بشقيقه صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد ، ويحفظه وباقي أفراد الأسرة الملكية الشريفة، وأن يمطر شآبيب رحمته الواسعة على جلالة المغفور لهما محمد الخامس والحسن الثاني .