الأحدث

اجتماع لجنة مغربية – إسبانية لتنسيق عملية مرحبا 2022

انطلق صباح اليوم الخميس الاجتماع التنسيقي للجنة المشتركة المغربية الإسبانية من أجل التحضير لعملية “مرحبا 2022”.

وترأس الوفد الإسباني إيزابيل غويكوتشيا، وكيلة وزارة الداخلية الإسبانية، وممثلين عن مختلف الوزارات، من بينها التحول البيئي والتحدي الديموغرافي، والخارجية، والنقل، وسياسة الأراضي، والصحة، والمدير العام للحماية المدنية والطوارئ ليوناردو ماركوس، والمدير العام للمرور بيري نافارو.

و ترأس الجانب المغربي، خالد الزروالي، الوالي مدير الهجرة ومراقبة الحدود.

ويعقد الإجتماع من أجل وضع الخطوط العريضة للعملية التي من المنتظر أن تعيد الحياة لموانئ الجنوب الإسباني، والتي كانت لسنوات بوابة عبور المهاجرين المغاربة.

وحسب أرقام رسمية فقد تسبب إلغاء عملية مرحبا في عامي 2020 و2021، في خسارة ميناء الجزيرة الخضراء 10 ملايين مسافر ومليوني مركبة، وفقًا لبيانات هيئة ميناء خليج الجزيرة الخضراء، بعد استئناف حركة المسافرين البحرية بين المغرب وإسبانيا في 12 أبريل الماضي، أعطت السلطات الإسبانية الضوء الأخضر لبدء الاستعدادات لعملية «مرحبا 2022»،