المغرب التطواني ينتصر على شباب المسيرة وينظم احتفالية خاصة بالفريق

حقق فريق المغرب التطواني المتصدر  لسبورة الترتيب انتصارا مهما على  فريق شباب المسيرة بثلاثية نظيفة، وذلك خلال النقابلة التي جرت يوم امس الأحد 22 ماي الجاري بملعب سانية الرمل بتطوان، وذلك مباريات الجولة الـ29 من البطولة الاحترافية “إنوي” – القسم الثاني، والتي عرفت أبرز نتائجها ضمان الاتحاد الزموري للخميسات بقاءه بانتصاره على نهضة الزمامرة بهدف نظيف.

وتعادل شباب أطلس خنيفرة أمام مضيفه سطاد المغربي بهدف لمثله، ليعقد من مهمة بقائه، باحتلاله المركز ما قبل الأخير بـ31 نقطة، في حين تعادل الاتحاد البيضاوي مع الراسينغ بهدفين لمثلهما، ليرفع حصيلته لـ33 نقطة في المركز الـ14 الذي يهدد فرص نجاته من النزول.

وأنعش الاتحاد الإسلامي الوجدي حظوظه في البقاء عقب انتصاره على شباب بن جرير بهدفين مقابل واحد، ليرفع رصيده للنقطة الـ33 بالمرتبة الـ13، في حين لا زال الوداد الفاسي معنيا بحسابات النزول رغم انتصاره على الاتحاد التوركي الصاعد للقسم الأول بثلاثية نظيفة، رفعت حصيلته للنقطة الـ34 في المرتبة الـ12.

هذا ونشير إلى أن مقابلة يوم أمس الأحد 22 ماي الجاري ضد شباب المسيرة لحساب الجولة 29 من البطولة الاحترافية في قسمها الثاني، عرفت تنظيم احتفالا رمزيا بفريق المغرب أتلتيكو تطوان نظير المجهودات التي بذلها خلال الموسم الجاري وتحقق بموجبه الصعود والعودة للمكانة الطبيعية، وكذلك عرف  خلال هذا اليوم تكريم بعض الوجوه التي قدمت الكثير للنادي، مع تقديم بعض الجوائز الرمزية لهم ولبعض الجماهير الوفية عن طريق قرعة بين شوطي المقابلة.