مهاجرون أفارقة يهاجمون القوات العمومية المغربية بالقرب من السياج الفاصل بين الناظور ومليلية المحتلة

قالت وكالة الأنباء الإسبانية أن 116 عنصرا من مختلف الأجهزة وقوات الأمن المغربية، أصيبوا أمس الخميس، في محاولتهم منع قرابة 500 مهاجر من الوصول إلى سور مليلية، وهو الأمر الذي تؤكده مصادر رسمية مغربية.

وبحسب المصادر ذاتها “إفي” ، أشار إلى أنه تم نقل رجال الشرطة المتضررين إلى مستشفى الحسني في الناظور. واحد منهم على الأقل في العناية المركزة بسبب خطورة حالته. كما تسببت الاشتباكات في إلحاق أضرار مادية بآليات القوات المغربية.

وتجدر الإشارة إلى أن أعمال عنف وقعت السبت الماضي بين أفراد قوات الأمن المغربية ونحو 700 مهاجر من جنسيات مختلفة من دول أفريقية جرح بعض عناصر الأمن المغاربة.

وذكرت وكالة الأنباء الإسبانية أن 700 مهاجر حاولوا عبور السياج الفاصل بين الأراضي المغربية ومليلية المحتلة.