الرگاني يطالب بالشفافية في صرف الدعم لنادي المغرب التطواني

هالة انفو.

انتقد النائب الثاني لرئيس جماعة تطوان ” زهير الرگاني” استمرار الدعم المالي المقدم لنادي المغرب التطواني دون تبرير طريقة صرفه من طرف المكتب المسير.

واعتبر النائب الثاني لرئيس جماعة تطوان، خلال اشغال دورة فبراير العادية، أن نادي المغرب التطواني لكرة القدم يعد رمزا رياضيا من رموز المدينة وبستحق الوقوف بجانبه في أي ظرف من الظروف، ولكن ينبغي أن يواكب ذلك وجود شفافية في كيفية صرف الدعم وأن لا تتحول جماعة لتطوان لمحتضن ومستشهر رسمي.

وأضاف الركاني، أن الأخيرة اقتربت من مبلغ 10 ملايين درهم موجهة للنادي على الرغم من الصعوبات المالية التي تعاني منها جماعة تطوان والمجهودات التي بذلت لتجاوزها مع المسؤولين المركزيين.

وشدد النائب الرگاني، أن الدعم المخصص للنادي سيصرف غالبا في تأدية الديون والملفات العالقة لدى لجنة المنازعات بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم في وقت تعاني فيه الأطر الإدارية والمستخدمون من وضعية مالية صعبة وهو أمر غير مقبول ويعد انتهاك صريح لحقوق هذه الفئة.