ليلة قرأنية كبرى متميزة بالمضيق في دورة المرحوم اسماعيل الخطيب

هالة انفو.

إختتمت يوم أول أمس الأربعاء 28 رمضان بمسرح للاعائشة بمدينة المضيق، فعاليات الليلة القرآنية الكبرى، التي نظمتها الوحدة الإقليمية لمؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية بعمالة المضيق الفنيدق ، والمندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية والمجلس العلمي المحلي ، وبالتعاون مع المركز الثقافي للا عائشة بمدينة المضيق.

وتميزت هذه الدورة من الليلة القرآنية الكبرى، التي حملت أسم العلامة إسماعيل الخطيب، خلال هذه السنة، مشاركة ثلة من أجود القراء والقارئات والذين فازو بعدد من المسابقات الدولية والوطنية، منهم على الخصوص القارئ العالمي أحمد الخالدي من مدينة الرباط، والقارئ الكبير محمد الدويك، والقارئ الوطني نور الدين العزوزي، المعرف بقراءته الجميلة بالصيغة المغربية، والقارئ الشاب أسامة عياد مشفع بمسجد محمد الخامس ، والقارئة فرح امشيشو من مدينة تطوان، والقارئة آسية الصادق من مدينة الفنيدق ،

كما تضمنت فقرات هذه الفعالية، التي حضرها على الخصوص عامل عمالة المضيق الفنيدق ياسين جاري، والكاتب العام للعمالة وباشا مدينة المضيق ورئيس المجلس العلمي بتطوان وأعضائه ، ومندوب وناظر وزارة الأوقاف بتطوان ، وعميد كلية أصول الدين وعدد من الأساتذة والعلماء ، وبعض رؤساء المصالح الخارجية بعمالة المضيق الفنيدق وحشد كبير من ممتبعي هذه الفعالية، تكريم عدد من القيمين الدينيين ممن أفنوا أعمارهم في خدمة بيوت الله.

في كلمته بالمناسبة، تحدث المندوب الإقليمي للشؤون الإسلامية ، رئيس الوحدة الإقليمية لمؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية بعمالة المضيق الفنيدق الدكتور عبد السلام الحاضي، عن مقاصد تنظيم هذه الليالي القرآنية خلا شهر رمضان ، كما ذكر ببعض خصال التي كان يتحلى بها المرحوم إسماعيل الخطيب، من جانبه تحدث رئيس المجلس العلمي المحلي الدكتور توفيق الغلبزوري عن فضل القرآن كريم وفضائل شهر ورمضان.

فيما تكلف عضو المجلس العلمي المحلي أحمد بوهلال بتقديم ورقة تعريفية بالعلامة إسماعيل الخطيب.

كما تم خلال هذا الحفل الديني توشيح مجموعة من القيمين الدينيين بأوسمة ملكية شريفة ، ويتعلق الأمر بالسيدين الشيخ عبد العزيز حمزة خطيب مسجد الرحمة بمدينة الفنيدق ، والسيد عبد الرحمن العشيري إمام وخطيب بمسجد الكوف بالعليين ،

كما تم خلال ذات المناسبة، تكريم بناة المساجد ويتعلق الأمر بمسجدين الأول بمدينة الفنيدق والثاني بمدينة المضيق من طرف وزارة الأوقاف، كما تم تكريم عائلة المرحوم إسماعيل الخطيب رئيس المجلس العلمي السابق الذي سميت الدورة باسمه.

وخلال هذا الحفل الديني البهيج، قامت الوحدة الإقليمية لمؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية بتكريم كل من القيمين الدينين محمد بنصبيح إمام المسجد الأعظم وأقدم إمام بتراب عمالة المضيق الفنيدق ، والامام محمد اجوييد امام مسجد السوينية بالمضيق أرملتين من أرامل القيميين الدينيين، الأولى من مرتيل (أرملة إمام مسجد علي بن أبي طالب)، والثانية من المضيق (أرملة منظف المسجد الأعظم)

كما قامت الهيئات المنظمة لهذه الليلة بتكريم بعض قراء الحزب الراتب، و الوعاظ والواعظات والمحفظين والمحفظات وعدد من القيمين المتميزين، إضافة إلى تكريم بعض الشخصيات الفاعلة في العمل الخيري والاحساني بمدينة سبتة السليبة لقاء دعمهم القيميين الدينيين ومساعدتهم خصوصا خلال فترة الجائحة

حيث تم توزيع الجوائز والشواهد التقديرية على عدد من الفائزين والفائزات في مسابقات حفظ وتجويد القرآن الكريم ، والحديث النبوي الشريف التي نظمت بمختلف مدن العمالة طيلة شهر رمضان،
وتخليدا لذكرى المرحوم اسماعيل الخطيب واعترافا بفضله ومساهمته في تاطير الحقل الديني وترشيده بعمالة المضيق الفنيدق فقد وافقت وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية على اطلاق اسم
العلامة اسماعيل الخطيب على أحد المساجد الجديدة بمدينة المضيق كما أعلن عن ذلك السيد المندوب الإقليمي لوزارة الأوقاف الدكتور عبد السلام الحاضي.