الأحدث

حكومتي سبتة ومليلية المحتلتين تشيدان بفتح المعابر

أعلن بيدرو سانشيز، رئيس الحكومة الإسبانية، عن إعادة الفتح التدريجي لمعبريْ سبتة ومليلية من أجل ضمان التدفق المنتظم للأشخاص وفقا للمتطلبات الصحية اللازمة، بالموازاة مع تداول البضائع عبر المراكز الجمركية القانونية.

وساندت حكومة سبتة بدورها اتفاق إعادة فتح الحدود البرية، وهو ما جاء على لسان المتحدث باسم الحكومة المحلية، ألبرتو جيتان، الذي أشادَ بـ”النفس الإيجابي الذي يطبع العلاقات الثنائية بعد الاعتراف الإسباني بمبادرة الحكم الذاتي في الصحراء المغربية”.

من جهتها رحّبت حكومة مليلية بالقرار المشترك القاضي بإعادة فتح الحدود البرية بين المغرب وإسبانيا، بما يشمل المعابر الحدودية للثغرين المحتلين، بعد سنتين من الإغلاق بسبب الأزمة الدبلوماسية وكذا الأزمة الصحية.

وفي هذا الإطار، أثنى رئيس مدينة مليلية، إدواردو دي كاسترو، على مخرجات اللقاء الذي جمع الملك محمد السادس برئيس الحكومة الإسبانية، مساء الخميس، داعياً إلى “التسريع بفتح المعابر الحدودية لسبتة ومليلية في أقرب وقت لتدارك مخلّفات الأزمة”.

وأعرب دي كاسترو عن أمله في أن تنتهي الأزمة الاقتصادية التي جثمت على عشرات السكان المحليين، مشيرا إلى أن “وزارة الداخلية خصصت ميزانية استثمارية للنهوض بالأوضاع الاجتماعية والاقتصادية في المدينتين” المحتلتين.