لقاء تواصلي بتطوان للاحتفاء بالمبادرة الوطنية للتنمية البشرية وتقديم حصيلتها الإقليمية 18 مايو 2022

و.م.ع

جرى الأربعاء بمقر عمالة إقليم تطوان، تنظيم لقاء تواصلي لتسليط الضوء على حصيلة والمشاريع المنجزة لإدماج الشباب على الصعيد الإقليمي ، وذلك في إطار تخليد الذكرى ال17 لانطلاق ورش المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، المنظمة تحت شعار “المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية: مقاربة متجددة لإدماج الشباب”.

وفي كلمة له بالمناسبة ، أكد عامل عمالة تطوان يونس التازي، ألقاها بالنيابة عنه الكاتب العام للعمالة محمد عادل اهوران، أن الإدماج الاقتصادي للشباب يعتبر إشكالية مركبة ومتعددة الأبعاد تستلزم مقاربات مبتكرة ومنسجمة مع الخصوصيات المحلية.

وأضاف السيد يونس التازي أن الخطوة الأولى لادماج الشباب يمر عبر الانصات إليهم، وبالتالي فإن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية إعتمدت على استقبال الشباب والاستماع إليهم، في أفق تقديم خدمات التوجيه والمواكبة لفائدتهم.

وأشار المسؤول الترابي الى أن منصة الشباب بتطوان، التي تعتبر آلية مهمة لتدبير الورش المجتمعي المتميز ، استقبلت لحد اليوم أزيد من 5000 مستفيد، من بينهم 4108 من شباب الإقليم (1840 من النساء)، حيث استفاد جميعهم من خدمات الاستماع، تم توجيه 3185 منهم إلى سلك ريادة الأعمال، و1057 إلى محور دعم التشغيل، بينما تم توجيه 656 منهم إلى إعادة التأهيل المهني.

وشدد المسؤول الترابي على أن عدد الورشات التي قامت بها منصة الشباب لحد اليوم بتطوان بلغ 116 ورشة، شملت الورشات الإعلامية، وورشات العمل، وتوجيهات الإعداد لسوق الشغل، وحصص مواكبة متعلقة بإعداد دراسات الجدوى ومساطر إحداث المقاولات وغيرها، مشيرا الى أنه من أجل الانفتاح أكثر على هذه الشريحة المجتمعية النشيطة، وتسهيل عمليات التسجيل والتوجيه والمواكبة، أحدثت عمالة إقليم تطوان منصة رقمية جديدة.

وقدم خلال هذه الفعالية رئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة تطوان بريغة محسن عرضا حول حصيلة ومؤشرات المبادرة على الصعيد الإقليمي ، حيث أنه وإلى غاية اليوم جرى تمويل 225 مشروعا، بنسبة إنجاز وصلت الى 99 قي المائة ومعدل الالتزام 100 في المائة، بقيمة استثمارية فاقت 81.3 مليون.

وبخصوص تقسيم برامج المرحلة الثالثة، أشار محسن بريغة الى أن الاعتمادات المرصودة للبرامج الأول، المتعلق بتدارك الخصاص على مستوى البنيات التحتية والخدمات الأساسية، بلغت 6.6 مليون درهم من أجل تمويل 20 مشروعا، فيما رصد للبرنامج الثاني، المتعلق بمواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة، 21 مليون درهم، أما البرنامج الثالث، الذي يعنى بتحسين الدخل والادماج الاقتصادي، موضوع الذكرى، فبلغ مجموع المشاريع به 144 مشروعا بقيمة تمويلية فاقت 22.8 مليون درهم، فيما البرنامج الرابع، المخصص للدفع بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة، فقد خصص له مبلغ 27.4 مليون درهم لتمويل 30 مشروعا.

واختتم اللقاء بتقديم عرض حول حصيلة أنشطة منصة الشباب بتطوان، التي إفتتحت في دجنبر 2019، قدمه رئيس الجمعية المتوسطية للتنمية والتكوين، كما جرى تقديم ست مشاريع ناجحة مولتها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، هذا إلى جانب توزيع جوائز رمزية على حاملي المشاريع المتميزة.