الأحدث

التوقيع على اتفاقية شراكة بين الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة والإتحاد الإسباني

و.م.ع

جرى امس الخميس بمدينة طنجة التوقيع على اتفاقية شراكة بين الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة والاتحاد الإسباني لكرة السلة من أجل دعم التكوين وتبادل الخبرات.

وتروم الاتفاقية، التي وقعها كل من رئيس الجامعة مصطفى أوراش ونائب رئيس الاتحاد الإسباني أنطونيو دي طوريس، تبادل الخبرات في مجال التكوين واكتساب المهارات في تطوير البنيات التحتية وتطوير المنتخبات الوطنية والعصب الجهوية والأندية.

كما تشمل الاتفاقية، التي تتضمن 22 نقطة، التكوين والتكوين المستمر في مجالي التدريب والتحكيم وكرة السلة الثلاثية، بالإضافة إلى العديد من النقط التي ستعود بالنفع على كرة السلة الوطنية، خاصة وأن كرة السلة الإسبانية تعتبر رائدة على الصعيد الأوروبي في مجال تكوين المدربين والحكام والفئات العمرية والمنتخبات.

وأكد مصطفى أوراش، في كلمة بالمناسبة، أن هذه الاتفاقية، التي تندرج في إطار تعزيز العلاقات القوية والمتميزة بين المملكة المغربية والمملكة الإسبانية، ستساهم في تحقيق نقلة نوعية لكرة السلة المغربية، التي تطمح إلى مزيد من التطور، مبرزا أنها تجسد انفتاح كرة السلة المغربية على دول الجوار والرغبة في الاستفادة من خبرات البلدان الصديقة.

وأشار إلى أن الاتفاقية تروم مد جسور التعاون والاستفادة من خبرة كرة السلة الإسبانية الرائدة أوروبيا، مشيرا إلى أن الاتفاقية ترتكز على منظور متكامل لتطوير كرة السلة، يشمل تنظيم تظاهرات مشتركة ودورات تكوينية لفائدة الحكام والمدربين، وتنظيم دوريات في كرة السلة الثلاثية وتسهيل مأمورية المدربين بالملتقيات المنظمة بالبلدين، إلى جانب مد جسور التعاون بين الأندية المغربية و الإسبانية.

من جهته، ذكر أنطونيو دي طوريس، الذي يشغل أيضا منصب رئيس الاتحاد الأندلسي لكرة السلة، بأن الاتفاقية تعتبر إطارا سيفتح باب التعاون في مجالات تكوين المدربين والحكام والأطر، معربا عن استعداد الجانب الاسباني لتقاسم وتبادل الخبرات والتجارب في مجال كرة السلة.

وتم بالمناسبة، التوقيع على اتفاقية تعاون بين عصبة جهة كلميم واد نون لكرة السلة والاتحاد الأندلسي لكرة السلة، وعلى اتفاقية تعاون بين نادي مجد طنجة ونادي كوبيران غرناطة، وعلى اتفاقية تعاون بين نادي مجد طنجة وشركة “فيفي” المتخصصة في الملابس الرياضية لتنظيم قافلة لكرة السلة بالعالم القروي بجهة طنجة تطوان الحسيمة.

كما تم تبادل مجموعة من الأقمصة الرياضية والدروع التذكارية لتخليد هذه المناسبة ، التي تجسد عمق التعاون بين المغرب وإسبانيا في مجال كرة السلة.