الأحدث

“خليه يبعبع”.. حملة ضد ارتفاع أسعار أضاحي العيد في المغرب

“خليه يبعبع ” هي العبارة التي اطلقها رواد مواقع التواصل الإجتماعي في إشارة إلى ارتفاع في أثمان أضاحي العيد خلال هذه السنة ، وهو أسلوب احتجاجي على عدم قدرتهم على أداء هذه الأثمنة .

وفي هذا الإطار كتب موقع سكاي نيوز عربية يوم أمس ، خبرا مفاده أنه قبل أسابيع قليلة من عيد الأضحى، تشهد أسواق بيع الأغنام والماعز في المغرب عزوفا من طرف الزبائن، بسبب الارتفاع الصاروخي في أسعار الأضاحي، التي تضاعفت مقارنة بالسنة الماضية.

وأشار الخبر إلى أنه خلال جولة في سوق “كيسر”، وهو أحد أسواق بيع الأضاحي في إقليم سطات (يبعد عن الدار البيضاء نحو 90 كلم)، تبين وجود وفرة في المواشي، لكن أسعارها مرتفعة بكثير عن السنوات الماضية، بزيادة تبدأ من ألفي درهم.

وأشار موقع سكاي نيوز إلى أن هذه السنة تصل أسعار الأكباش التي وزنها 50 كيلوغراما، إلى 3 آلاف درهم (حوالي 300 دولار)، أما الأضاحي متوسطة الجودة فيتراوح ثمنها بين 5 آلاف درهم (500 دولار)، و6 آلاف درهم (600 دولار).

وبلغ سعر الكبش من النوع الجيد (الصردي والبركي) نحو 7 آلاف (700 دولار).

هذا ونشير إلى أن وزارة الفلاحة كانت قد أعلنت يوم أمس إلى أن عرض الأغنام يفوق بكثير الطلب ، إلا أن المواطنين يؤكدون أن ليست لهم السيولة الكافية لمواكبة هذا الإرتفاع الصاروخي في أثمنة الأضاحي والمواد الإستهلاكية الأخرى.