الأحدث

“رحلة عاطفية”.. معرض تشكيلي جماعي لأطباء مبدعين بتطوان

و.م.ع

افتتح أمس السبت برواق محمد السرغيني بالمركز الثقافي لتطوان معرض تشكيلي جماعي لأطباء مبدعين بعنوان “رحلة عاطفية”، وذلك بحضور ثلة من الفنانين والأدباء وهواة الفنون المعاصرة.

ويجمع هذا المعرض التشكيلي، المنظم بتعاون بين مجموعة الأطباء الفنانين التشكيليين والمديرية الإقليمية للثقافة بتطوان والمركز الثقافي ومؤسسة الحاجة زبيدة أفيلال، إبداعات 17 فنانا هاويا من مهنيي الصحة، والذين اختاروا اقتحام عالم الرسم من باب الهواية والتعلم العصامي للتعبير عن عاطفتهم.

وتغلب هؤلاء الفنانون الأطباء على شروط ولوج الفن الوحشي لإطلاق العنان لخيالهم وفضولهم واهتمامهم بالرسم ومن خلال ذلك السفر في مجالات لم تكن مكتشفة بالنسبة لهم من قبل.

وهو حال طبيبة النساء والتوليد فضيلة مرصد التي دخلت مغامرة فنية بعدما حركتها رغبة ابنها في مداعبة الريشة من أجل التعبير عن احاسيسه.

وقالت في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء “لقد توجهت إلى الفن خلال السنوات الخمس الأخيرة لتجسيد عواطفي وأحاسيسي التي يثيرها عملي في الحياة اليومية”.

في معرض حديثها عن صعوبة مهنتها، أسرت فصيلة مرصد ان لوحتها تعبر عن حياتها اليومية وسط النساء، من زاوية مفعمة بالمعنى، مضيفة أن اللوحة التي تشارك بها تجسد الانسجام الأسري والمستقبل وأيضا سيرورة الحياة.

من جهته، اعتبر طبيب الأسنان، رياض بوهلال، أن شغفه بالرسم قاده إلى زيارة عدد من المعارض بالمغرب والخارج، من بينها معرض مدرسة الفن الانطباعي بمتحف أورسيه بباريس (Musée d’Orsay)، ما ولد ليده الرغبة في الإبداع.

وقال إن “لوحاتي تعبر عن الحب الذي أكنه لمدينتي تطوان، المدينة التي طالما أبهرتني وما تزال بمشاهدها وثقافتها المحلية، عدا عن كونها هي مهد الفنون البصرية بالمغرب”.

بدورها، أشارت المسؤولة عن المعرض، نادية توفيق أوصالح، ان المعرض يروم إبراز دور الفنون في التعبير عن الأحاسيس والعواطف الإنسانية وهو تأكيد للتكامل الموجود بين العلم والفن.

وتابعت بأنه “بعد مرحلة الدار البيضاء ومعارض رقمية خلال الحجر الصحي بسبب جائحة كوفيد، جاء الدور على المركز الثقافي لتطوان لاحتضان المعرض الفني الذي يتزامن مع احتفالات الشعب المغربي بذكرى المسيرة الخضراء، الملحمة المجيدة رمز الوطنية”.

وسيشارك في هذا المعرض، الرابع من نوعه والذي يستمر الى غاية العاشر من نونبر الجاري، الأطباء المبدعون أبودلال محمد، ونادية أوصالح توفيق، وأيوب سمير، ومريم برادة، وبنموسى خديجة، ولطيفة بنعمور، وعبد الكريم بنيس، ورياض بوهلال، ومحمد حلو، وامحمد الجيراري، وندى الدامغي، وسماح الشجري، وفوزية الهلالي، ولبنى لمغبر، وفضيلة مرصد، وسمية زمياتي، ونادية السباعي.