المغرب يعطي الضوء الاخضر للشركات الملاحية المغربية لاستئناف أنشطتها بين المغرب واسبانيا

أشرت السلطات المغربية، اليوم الجمعة 08 أبريل 2022، للشركات الملاحية المغربية، التي تؤمن نقل المسافرين مابين المغرب واسبانيا، إستئناف نشاطها الملاحي، وذلك بعد سنتين من التوقف.

وأعطت وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء للشركات الملاحية التي تشتغل بموانئ طنجة وطنجة المتوسط والناضور والحسيمة الضوء الاخضر لاستئناف رحلاتها بين الموانئ المغربية ونظيرتها الاسبانية، وذلك تنفيذا للاتفاق المشترك بين المملكة المغربية ونظيرتها الاسبانية.

جرى امس الخميس الاعلان بشكل رسمي عن فتح الحدود بين المغرب واسبانيا، حيث صدر بيان مشترك، في ختام المباحثات المعمقة بين الملك محمد السادس ورئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز الذي قام يوم أمس الخميس، بدعوة من جلالة الملك، بزيارة رسمية للمملكة المغربية، مما جاء فيه أنه ستتم اعادة الخطوط البحرية بشكل تدريجي.

وأضاف البيان، أنه سيتم الاستئناف بشكل كامل للحركة العادية للأفراد والبضائع بشكل منظم، بما فيها الترتيبات المناسبة للمراقبة الجمركية وللأشخاص على المستوى البري والبحري.

وعلى صعيد متصل أصدرت، اليوم الجمعة، وزارة الصحة والحماية الاجتماعية مذكرة إلى مديرة الملاحة التابعة لوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء تتضمن الشروط  والبرتكول الصحي لدخول المسافرين الى التراب المغربي.

وبحسب مذكرة وزارة الصحة، فإن يتعين على المسافرين الراغبين الدخول الى التراب المغربي عبر الموانئ المغربية، تعبأة مطبوع البطاقة الصحية للمسافر، الذي يتم استخراجه من موقع الوزارة، أو تعبأته عبر الباخرة، حيث سيتم تقديم هذا المطبوع للمسافرين في البواخر من طرف السلطات المعنية.

كما يجب على كل راغب الدخول التراب المغربي التوفر على جواز التلقيح حسب شروط دولة الاقامة، أو نتيجة سلبية لاختبارت كوفيد 19 “PCR” داخل 72 ساعة قبل ركوب الباخرة.

ويشار أن الربط البحري بين المغرب واسبانيا توقف منذ 13 مارس 2020، عقب ظهور الوباء بالمغرب.