إحالة مهاجرين أفارقة على القضاء بالناظور

جرت، أمس الإثنين، إحالة مجموعة من المهاجرين الأفارقة على غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالناظور، على خلفية أحداث الجمعة الماضي، حين حاول المئات اقتحام السياج الحدودي الفاصل بين إقليم الناظور ومليلية المحتلة.

وأفادت مصادر حقوقية، بأن هذه المجموعة هي من بين 62 معتقلاً لدى الأمن الوطني والدرك الملكي على خلفية “أحداث مليلية المحتلة”، يوم الجمعة الماضي، والمواجهات السابقة مع القوات العمومية في الغابات المجاورة، التي أسفرت عن إصابة المئات في صفوف القوات العمومية بجميع أصنافها والمهاجرين.

وأبرزت المصادر ذاتها، أن المعتقلين، الذين يتحدّر أغلبهم من السودان، يتابعون بشكل منفصل، إذ تمت إحالة بعضهم على غرفة الجنايات الاستئنافية، بينما يتابع البعض الآخر بتهم مخففة في الابتدائية.

ويواجه المحالون على الجنايات تهماً تتعلّق بتكوين عصابة إجرامية وإلحاق خسائر بملك الغير وتنظيم الهجرة غير الشرعية والاتفاق الجماعي على الهجوم على السياج والتحريض على ذلك، والتهديد ورشق القوات العمومية بالحجارة؛ فيما يتابع المحالون على الابتدائية بتهمة المشاركة في محاولة الهجرة غير الشرعية.