الأحدث

الدورة ال15 للمهرجان الدولي للمسرح الجامعي بطنجة من 21 إلى 26 أكتوبر

و.م.ع

تجري بطنجة من 21 الى 26 أكتوبر الجاري فعاليات الدورة ال15 للمهرجان الدولي للمسرح الجامعي، وذلك تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وسيعرف هذا الحدث الثقافي الجامعي المميز مشاركة أكثر من 14 فرقة جامعية من سبع دول وفرقتين محترفتين، وهي جامعة لييج من بلجيكا، وجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، وفرقة المدرسة الوطنية للتجارة والتسييير بالدار البيضاء، ومجموعة تسينجي من مدغشقر، وجامعة تولوز جان جوريس من فرنسا، و جامعة عين شمس من مصر، وجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، ومسرح الشفق من عمان.

كما تشارك في التظاهرة، التي تحمل شعار “لنحي شعلة المسرح”، جامعة الملك من السعودية وجامعة القاضي عياض بمراكش، وجامعة النجاح الوطنية من فلسطين، وجامعة بويا من الكامرون، وجامعة لومومباشي من الكونغو، وأكاديمية شنغاي للمسرح من الصين.

ويعتبر المهرجان، حسب بلاغ للمنظمين، من أبرز التظاهرات الثقافية و الفنية الموجهة للمواهب الشابة داخل الفضاء الجامعي وخارجه وكذا الشغوفين بالمسرح، مبرزا أن مدينة طنجة كانت ولازالت ملتقى الثقافات ومنبع الفنون، و معينا صافيا لتمثل القيم الفضلى للقاء والتثقف، وفق التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

كما تعد طنجة، حسب المصدر ذاته، الوجهة الأمثل لاستقبال الفرق الوطنية والدولية وجمهورها المسرحي، من خلال فعالية ثقافية مهمة تحمل في طياتها برنامجا متعددا ومتنوعا، من العروض المسرحية العالمية والورشات و المعارض واللقاءات.

فبعد غياب طويل دام سنتين، يعود كرنفال المهرجان لهذه الدورة، وذلك يوم الجمعة 21 أكتوبر 2022 إبتداء من الساعة الثالثة زوالا انطلاقا من ساحة 9 أبريل الى ساحة الأمم المتحدة.

وستتميز هذه الدورة بمجموعة من العروض الفنية والفلكلورية الدولية والمحلية، المقدمة من طرف جمعيات شريكة وبحضور الفرق المشاركة وطلبة من مؤسسات متعددة.

وسيعقب ذلك تنظيم حفل الافتتاح بسينما “روكسي” يوم الجمعة 21 أكتوبر، بحضور ضيوف المهرجان ومكرميه وشركائه، ولجنة التحكيم المؤلفة من خمسة مبدعين وفنانين مغاربة، هم عبد الكريم برشيد وهند بنجبارة وهاجر الحميدي ومحمد الحر والعربي أجبار.

وسيتم خلال هذه التظاهرة الفنية تكريم الفنانين زهور السليماني وعبد العزيز عاطفي الناصري.

كما يتضمن برنامج التظاهرة تنظيم معرض فوتوغرافي تحت عنوان “ذاكرة المهرجان الدولي الجامعي للمسرح بطنجة”، الذي أعده الأستاذ عبد العزيز السليماني خليلي بشراكة مع المركز الدولي لدراسات الفرجة، وسيتم أيضا تنظيم مائدة مستديرة حول موضوع “المسرح في أفريقيا .. المسرح الجامعي نموذجا”، وذلك بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بطنجة.