الأحدث

أحداث عنف بكلية الآداب بمرتيل بين فصائل طلابية

اتهم عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بمرتيل طلبة وعناصر أجنبية في أحداث العنف التي شهدها حرم الكلية والتي استعملت فيها أدوات حديدية وأسلحة بيضاء وعصي، مما أدى إلى إصابات متفاوتة الخطورة لبعض العناصر ثم نقلها إلى مستشفى سانية الرمل بتطوان.

وشهد فضاء كلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان، أحداثا عنيفة بعد دخول عدد من الطلبة من بعض الفصائل في شجار استخدمت فيه أدوات حديدية وأسلحة بيضاء.

ووفقا بلاغ لإدارة الكلية، فبالإضافة إلى الإصابات شهدت أيضا هذه الأخيرة أعمال تخريب  طالت ممتكلات الكلية وخلقت حالة رعب لدى الطالبات والطلبة وتوقف الدراسة جزئيا في بعض القاعات.

وأضاف البلاغ، أنه وبالنظر لخطورة هذه الأحداث المرفوضة داخل الحرم الجامعي، والتي تنتهك حرمة فضاء التكوين والبحث، فإن الإدارة تندد بأحداث العنف كيف ما كان مصدرها وتأكد على أن الكية فضاء للتحصيل والمعرفة والبحث وفق الضوابط والقوانين المنظمة للجامعة المغربية.

وستتخذ الإدارة، وفقا للبلاغ كل الإجراءات الإدارية في حق كل طالب ينتمي للمؤسسة شارك في أعمال العنف، والمتابعة القضائية في حق كل عنصر أجنبي عن المؤسسة تورط في هذه الأفعال المرفوضة.