الأحدث

مدرستان جماعيتان وثانوية إعدايدية ينضافون إلى عقد المؤسسات التربوية بإقليم تطوان

و م ع.

تعزز العرض التعليمي بإقليم تطوان، خلال الموسم الدراسي الحالي، بإحداث ثلاث مؤسسات تعليمية جديدة، انضافت إلى 195 مؤسسة تربوية تتواجد سلفا بالاقليم.

وبلغ عدد المؤسسات التعليمية التي استقبلت التلاميذ والتلميذات يوم خامس شتنبر الجاري 198 مؤسسة تعليمية بإقليم تطوان، تتوزع على 131 مدرسة ابتدائية تضم 1371 قسما، (77 مؤسسة و 627 قسما من بينها بالوسط القروي)، و 44 ثانوية إعدادية تضم 641 قسما (192 قسما بالوسط القروي)، و23 ثانوية تأهيلية تضم 514 قسما (104 قسما بالمجال القروي).

وتجاوز عدد المتمدرسين مع انطلاق الموسم الدراسي 2022 – 2023، حسب معطيات المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بتطوان، 130 ألف تلميذ وتلميذة، يتوزعون على 64 ألفا و 937 تلميذا بالمستوى الابتدائي منهم 11 ألف 129 تلميذا جديدا، (من بينهم 25 ألف و156 تلميذا بالوسط القوري)، و31 ألفا و743 تلميذا بالمستوى الإعدادي، (من بينهم 9660 تلميذا بالعالم القروي)، و18 الف و 572 تلميذا بالمستوى الثانوي التأهيلي (من بينهم 2673 تلميذا بالعالم القروي).

وفي تصريح لقناة M24 التابعة للمجموعة الإعلامية لوكالة المغرب العربي للأنباء، اعتبر المدير الإقليمي للتربية الوطنية والتعليم الاولي والرياضة، فؤاد الرواضي، أن الموسم الدراسي الجاري، الذي انطلق بمختلف المؤسسات التربوية تحت شعار “من أجل مدرسة ذات جودة للجميع”، تميز بالتنظيم الجيد وانخراط جميع الفاعلين في المنظومة التربوية والتعليمية، مبرزا أن المديرية انتهت من مختلف التجهيزات المتعلقة بالمؤسسات التعليمية والداخليات، لتوفير كافة الشروط اللوجيستيكية والموارد البشرية لضمان نجاح الموسم الدراسي الحالي.

وتوقف المسؤول التربوي عند افتتاح ثلاث مؤسسات تعليمية جديدة، ويتعلق الأمر بمؤسستين جماعيتين وثانوية إعدادية بالعالم القروي، وعند جهود المديرية بمساهمة من برنامج “أوراش” في تأهيل جميع المؤسسات التعليمية بالإقليم، مشيرا إلى أن الموسم الدراسي الحالي يتميز أيضا بافتتاح 66 حجرة مدرسية للتعليم الأولي، ما مكن المديرية من تغطية 96 في المائة من النسبة العامة لتمدرس الأطفال التي تتراوح أعمارهم ما بين أربع وخمس سنوات.

يذكر أن المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الاولي والرياضة بتطوان سبق وعقدت لقاءات تنسيقية إعدادية مع الفاعلين والشركاء التربويين على صعيد إقليم تطوان، وذلك قصد الإعداد الجيد والآمن للدخول المدرسي الحالي الذي انطلق يوم 05 شتنبر الجاري.

وشكلت هذه اللقاءات، التي شارك فيها رؤساء المصالح بالمديرية ومدراء المؤسسات التعليمية الخصوصية والعمومية بأسلاكها الثلاثة وأطر الإدارة التربوية وممثلين عن النقابات وجمعيات آباء وأولياء التلاميذ، مناسبة للاطلاع على مستجدات الدخول المدرسي، ومناقشة مختلف العمليات المرتبطة به على ضوء مضامين المذكرات الوزارية المؤطرة للدخول المدرسي.